وزير الفلاحة يدشن مشاريع فلاحية بجهة الشرق

وزير الفلاحة يدشن مشاريع فلاحية بجهة الشرق
أجرى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، يوم السبت 12 مارس الجاري، إلى جانب كل من والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، رئيس مجلس جهة الشرق، عمال الأقليم الثمانية للجهة ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية لجهة الشرق ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة، زيارة ميدانية لجهة الشرق، لتدشين عدد من المشاريع الفلاحية.

وشكلت زيارة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات لجهة الشرق، فرصة مهمة لتدشين مشاريع منتهية وإعطاء انطلاقة مشروع غرس الخروب في إطار استراتيجية غابات المغرب وتتبع تنزيل البرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية لجهة الشرق والتوقيع على اتفاقية شراكة مع مجلس جهة الشرق من أجل تعزيز التدابير للتخفيف من آثار نقص الموارد المائية.

وكما ترأس الوزير بمقر ولاية جهة الشرق اجتماعا خصص لعرض الوضعية المائية لجهة الشرق ومدى تقدم تنزيل البرنامج الجهوي للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية للجهة الذي يندرج في إطار البرنامج الاستثنائي الذي وضعته الحكومة تنفيذاً للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على النشاط الفلاحي وتقديم الدعم للفلاحين ومربي الماشية المعنيين.

وتخلل الاجتماع عرض كافة مكونات البرنامج وكيفية تنزيله وكذا حكامة البرنامج، إذ خصصت الوزارة للمحور المتعلق بحماية الرصيد الحيواني والنباتي، 420 مليون درهم من أجل اتخاذ التدابير والإجراءات المحددة بمجموع العمالات.

ويشمل الشق المتعلق بحماية الرصيد الحيواني توزيع 1,5 مليون قنطار من الشعير المدعم بثمن محدد في 200 درهم للقنطار و توزيع 80 ألف قنطار من الأعلاف المركبة لفائدة مربي الأبقار الحلوب وتلقيح ومعالجة 4,28 مليون رأس من الأغنام والماعز والإبل، ومعالجة 53.500خلية نحل ضد الفارواز، وتوريد الماشية عبر تهيئة وتجهيز 40 نقطة مائية واقتناء 164 صهريج بلاستيكي مجرور لفائدة مربي الماشية وتهيئة المراعي بغلاف مالي قدره 15,9 مليون درهم.

ومن أجل تعزيز التدابير الرامية إلى التخفيف من آثار العجز المائي، ولا سيما على الموارد الحيوانية والنباتية، تم عقد شراكة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومجلس جهة الشرق من خلال التوقيع على اتفاقية. وتشمل الاتفاقية الأقاليم الثمانية للجهة حيث تمكن من التقائية التدخلات من أجل الأداء والفعالية.

وقام الوزير بزيارة تتبع لمركز الربط سيدي موسى لتوزيع الشعير في إطار برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية لعمالة وجدة – أنجاد.

وكما تم تخصيص غلاف مالي قدره 40,7 مليون درهم مخصص للمحور الأول، يشمل برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية لعمالة وجدة أنجاد توزيع 750 143 قنطار من الشعير المدعم وتوزيع 18 960 قنطار من الأعلاف المركبة و تلقيــح ومعالجة 230 000 رأس من الأغنام والماعز والإبل و معــالجة 460 2 خلية نحل ضد الفارواز و إنشاء 7 نقط ماء لتوريد الماشية و توزيع 5 صهاريج مجرورة وتهيئة وإعادة تأهيل 1394 هكتار و الري التكميلي على مساحة 4447 هكتار من الأشجار المثمرة.

السبت 12 مارس - 22:59

مصدر : nadorcity.com.