رفقة أطفالها تفترش الأرض في الشارع.. تشريد أسرة ببني انصار

رفقة أطفالها تفترش الأرض في الشارع.. تشريد أسرة ببني انصار
بعدما كانت تستطيع توفير القوت اليومي لها ولأبنائها، حيث كانت تشتغل في التهريب المعيشي، وبعدما كان بمقدورها أداء مصاريف الكراء، أصبحت اليوم إحدى السيدات المطلقات تعيش التشرد هي وأطفالها الصغار بعد توقفها عن العمل وعدم قدرتها على أداء واجبات الكراء.

تقول السيدة التي حكم عليها بالإفراغ بعدما أصبحت عاجزة عن تسديد واجبات الكراء لصاحب المنزل، أنه بعد إغلاق الحدود بين مليلية والناظور لم يعد لها أي مورد آخر للرزق.

وصرحت المعنية بالأمر أن توقفها عن العمل دفعها إلى بيع بعض أغراضها الخاصة في فترة الحجر الصحي لكي توفر لأبنائها ما يسدون به رمقهم.

وتابعت المعنية، أنها منذ أن تم طردها من المنزل وإخراجها منه بواسطة القوة العمومية، أصبحت تفترش الأرض في الشارع رفقة أطفالها.

وحسب السيدة التي تعيش في بني أنصار، فإنها تضطر للمبيت في الشارع منذ يومين لعدم وجود ملجأ آخر يمكن أن تلجأ إليه.

وبكل حرقة تضيف السيدة، "اضطررت ألا أبعث ابنتي إلى المدرسة لما نعيشه من ظروف صعبة طيلة هاذين اليومين".

ودعت السيدة المطرودة ذوي القلوب الرحيمة إلى مساعدتها، وانتشالها من هذا الوضع المزري الذي أصبحت تعيشه، كما دعت إلى أن يوفروا لها بيتا يقيها شر الشارع هي وفلذات أكبادها..

السبت 12 مارس - 11:55



مصدر : nadorcity.com.