اسبانيا توقف صاحب أكبر منصات الاستثمار الرقمي المحتالة

اسبانيا توقف صاحب أكبر منصات الاستثمار الرقمي المحتالة
تمكن الحرس المدني الاسباني، من اعتقال أحد أكبر المحتالين في المنصات الرقمية الزائفة في العملات الرقمية في أوروبا، وهو في عقده الخامس، برتغالي الجنسية، بلغت ثروته ما يفوق 2.5 مليون أورو، تم تجميدها.

وسيحاكم المعتقل في فالنسيا الاسبانية، بتهمتي الاحتيال وغسيل أموال، بعد أن قام بإنشاء منصة إلكتورنية للاستثمار في العملات الرقمية على إحدى المواقع، وعمم إعلانات على كل الوسائل الرقمية الممكنة، من تطبيقات ومواقع، قصد تصيد الضحايا، واستقطابهم للاستثمار في المنصة المزعومة.

وسعى المشتبه فيه بالاحتيال، إلى العمل على جلب الاستثمارات في كل من إسبانيا والبرتغال، وفق ما أعلنه الحرس المدني، في الثاني من يناير الجاري، حيث بدأ التحقيق مع المعتقل، منذ غضت 2021، بالتعاون مع فرق من الأمن الخاص.

المنصة الرقمية، على غرار عدة منصات احتيالية أخرى، كانت تعرض حدا أدنى للربح يبلغ 2.5٪ كل أسبوع للمستثمرين، حسب ما ساهموا به من مبالغ، ومنه يمكنهم العمل على استقطاب مستثمرين آخرين.

ورغم أن الأموال قادمة من مستثمرين مخدوعين، فإنه يتم إيهام المشاركين بأن الطريقة قانونية، وهذا ما جذب الكثير من المساهمين والضحايا.

ومن بين العملات الرقمية المشفرة التي يتداولها المستثمرون عبر منصات الأسهم، عملة البيتكوين المحظورة في المملكة المغربية على غرار العملات الرقمية الأخرى.

وحسب وثيقة صادرة عن "جهاز مكافحة الجرائم المالية" التابع لوزارة الخزانة الأمريكية سنة 2013، فإن البيتكوين هي عملة رقمية مشفرة لامركزية، يمكن إرسالها من شخص إلى آخر عبر شبكة "البير تو بير"

وإلى جانب البيتكوين ظهرت العديد من العملات الرقمية التي بلغ عددها اليوم إلى أكثر من 200 عملة، مثل ."Ethereum" و"Binance Coin" و"Monero" و"Polkadot"

الاحد 2 يناير - 23:59
مصدر : nadorcity.com.