وزيرة السياحة توزع وعودا جديدة على المطاعم السياحية

وزيرة السياحة توزع وعودا جديدة على المطاعم السياحية
كشفت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، السيدة فاطمة الزهراء عمور، الثلاثاء 28 دجنبر الحالي، بأن الوزارة تعتزم إدماج المطاعم السياحية ضمن التدابير الاستعجالية المتخذة الأكثر تماشيا مع نشاطهم.

وأوضح البلاغ الصادر عن الوزارة أن عمور تعهدت خلال اجتماع عقدته مع مجموعة من الجمعيات الجهوية للمطاعم السياحية، بإدماجهم ضمن التدابير الاستعجالية المتخذة الأكثر تماشيا مع نشاطهم.

وأشارت فاطمة الزهراء عمور إلى أنه سيتم تفعيل العديد من التدابير في أقرب وقت ممكن، من أجل انقاض العاملين في هذا القطاع.

وأكدت الوزيرة خلال ذات الاجتماع، على ضرورة تشجيع الفاعلين على العمل بمقاربة تشاركية مع الوزارة لتعزيز الإطار القانوني للمطاعم المصنفة.

وأشارت المسؤولة نفسها بأن هذا الورش سيمكن مختلف الفاعلين وأصحاب المطاعم من تحسين تلبية الانتظارات الجديدة للسياح الدوليين والوطنيين.

وبعد أن استعرض ممثلو القطاع الوضعية الحرجة التي يعيشونها منذ إغلاق الحدود، أكدت الوزيرة، في هذا الصدد التزامها الراسخ بتجديد الدعم لقطاع المطاعم السياحية.

وأضاف البلاغ الوزاري أنه تمت أيضا، خلال هذا الاجتماع، مناقشة مجموعة من التدابير الاستعجالية المتعلقة بالجانب الجبائي، والبنكي ودعم مستخدمي القطاع.

ويشار إلى أنه قد أثار قرار المغرب إغلاق مجاله الجوي في وجه حركة الطيران الدولية، لدرء خطر تسلل متحور فيروس كورونا "أوميكرون"، انعكاسات قد وخيمة على القطاع السياحي.

وكان مهنيو قطاع السياحة في المغرب يراهنون بشكل كبير على عطلة نهاية السنة وأعياد الميلاد، لاستقطاب السياح الأجانب وتعويض جزء من الخسائر التي تكبدوها على مدار السنتين المنصرمتين، جراء تبعات جائحة فيروس كورونا.

الاربعاء 29 ديسمبر - 11:45
مصدر : nadorcity.com.