إحباط محاولة هجوم نحو 80 شابا مغربيا على مليلية

إحباط محاولة هجوم نحو 80 شابا مغربيا على مليلية
أحبطت السلطات المغربية، اليوم الأحد، عملية هجوم جماعي على مليلية المحتلة، حاول تنفيذها نحو 80 شابا مغربيا يتحدرون من بني انصار وبعض المدن الأخرى البعيدة.

وحسب بلاغ للحكومة المحلية بمليلية، فإن العملية تمت حوالي التاسعة من صباح اليوم الأحد، وانتهت بالفشل بعدما تدخل السلطات الشرطة المغربية في الوقت المناسب، فيما قامت عناصر الحرس المدني الاسباني بحراسة السياج الحدودي لمنع أي تدفق مرتقب.

وأضاف البلاغ، أن الشباب البالغ عددهم حوالي 80 شخصا، لم يتمكنوا من دخول المدينة المحتلة، حيث فروا بعيدا بعدما وجدوا أمامهم حزاما أمنيا مشددا على مستوى منطقتي ماريواري وفرخانة.

وتأتي هذه العملية، بعدما تمكن ما لا يقل عن 20 مغربيا، الأربعاء الماضي، من دخول مليلية المحتلة عبر السياج الحدودي لمنطقة ماريواري، ما أدى إلى حدوث مواجهات مع عناصر الأمن من الجانبين المغربي والاسباني.

وأقدم نحو أزيد من 500 مهاجر إفريقي من دول جنوب الصحراء، أول أمس، على تنفيذ غاراتهم البشرية على السياج الحديدي الشائك المحيط بمدينة مليلية المغربية المحتلة، غير أن تنسيق أمني مغربي إسباني حال دون ذلك.

وقالت وسائل إعلام إسبانية، إن المهاجرين الأفارقة حاولوا الهجوم بشكل جماعي على السياج الحدودي، دون أن تكشف إن كانوا قد تمكنوا من الوصول إلى مليلية السليبة.

وكانت السلطات المحلية بمنطقة فرخانة، التابعة لجماعة بني انصار الحدودية مع مليلية السليبة، أحبطت ليلة الجمعة 3 دجنبر الجاري، محاولة اقتحام للسياج الحدودي الفاصل بين المدينتين، نفذها مجموعة من المغاربة.

وتعيش مختلف المناطق المجاورة لمعابر مليلية حالة من الاستنفار الأمني، منذ أيام، حيث وصلت تعزيزات أمنية بمختلف تلاوينها لعين المكان، تحسبا لأي هجوم جماعي من طرف الراغبين في العبور إلى الثغر المحتل المغلقة حدوده منذ مارس 2020.

تجدر الإشارة إلى أن العملية، تعد الخامسة في أقل من شهر، بعدما تمكنت قبل أسابيع، مجموعة من 15 فردا من الوصول إلى مليلية المحتلة، بعد التسلل عبر السياج الفاصل.

تجدر الإشارة إلى أن جيبي مليلية وسبتة المحتلتين على الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا، تخضعان منذ مدة لحراسة حدودية مشددة لمنع تسلل المهاجرين إليهما عبر تسلق السياج الشائك العملاق الذي يحيط بهما.

الاحد 26 ديسمبر - 17:50
مصدر : nadorcity.com.