أنا رودريكي.. إسبانية تعلن اعتناقها الإسلام بالناظور

أنا رودريكي.. إسبانية تعلن اعتناقها الإسلام بالناظور
أعلنت مواطنة إسبانية تدعى "رودريكي سوسة أنا"، أمس الثلاثاء21 دجنبر الجاري، إسلامها بالناظور، بعد اقتناعها بدينها الجديد.

وأشهرت "رودريكي "، إسلامها، أمام أعضاء وعلماء وحضور من موظفي وأطر المجلس العلمي وشاب مرفوقا بها يسمى، يوسف النوفلي، من أسرتها تقيم معه حاليا بالناظور،

ولقن المواطنة الاسبانية، الشهادتان أحد العدول التابع لدائرة نفوذ محكمة الاستئناف بالناظور، بطريقة سليمة وصحيحة وواضحة وحثها على الالتزام بأركان وشروط الدين الإسلامي.

وظهر من خلال حديث السيدة رودريكي سوسة أنا"، أنها على بينة من أمر اعتناقها للإسلام ولذلك شهد الحضور أنها كانت تردد الشهادتين بكل طلاقة.

واختارت أن تسمي نفسها "يومنة"، فيما أكدت على أنها ملتزمة بالتشبث بالإسلام روحا ومعنى وبأركانه الخمسة وباندماجها التام مع المسلمين والمسلمات سواء بمدينة إسبانيا مسقط رأسها أو بأي بلد آخر.

ويأتي اعتناق المواطنة الاسبانية للاسلام، في وقت غير بعيد عن اشهار شابة إسبانية في العشرينيات من عمرها، إسلامها بإحدى المؤسسات الدينية بمدينة الناظور.

وأظهر مقطع فيديو، تم تداوله من طرف رواد موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام، الشابة التي أسلمت، وهي تنطق الشهادتين، ومرتدية الحجاب.

ويشار إلى أنه رغم تزايد الإسلاموفوبيا فى الدول الأوروبية، إلا أن هناك كثيرون لا يزالون يبحثون عن معنى الإسلام بمفهومه الصحيح الذى يدعو إلى السلام، والرافض للعنف والدمار.

الخميس 23 ديسمبر - 11:59

مصدر : nadorcity.com.