بنعبد الله عن ساكنة مدن الشمال: "ماذا قدمتم لهم كبدائل اقتصادية؟ هل ندفعهم للحريك والانتحار؟"

بنعبد الله عن ساكنة مدن الشمال: "ماذا قدمتم لهم كبدائل اقتصادية؟ هل ندفعهم للحريك والانتحار؟"
في تصريح له بمناسبة انطلاق أشغال المؤتمر الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بتطوان نبيل بنعبد الله، قال إن الحزب يدعم المقاربات الاقتصادية البديلة في مدن الشمال، الحلول المبنية على أس مشروعة وقانونية، ومن غير المعقول أن يكون مع أنشطة اقتصادية تخرق القانون، في إشارة للتهريب والهجرة.

هذا وأوضح بنعبد الله بأن مدن الشمال منذ شهور قبل كوفيد وهي تعاني الركود الاقتصادي، وبعد تجفيف جميع جميع المنافذ الاقتصادية التي تعيش منها مدينة تطوان مثلا، وكل المدن المجاورة لها، طارحا التساؤل قائلا: "أين هي الأنشطة البديلة، وماذا يمكن أن نقدم لساكنة منطقة الشمال؟ عندما يتم اتخاذ مثل هذه الإجراءات؟!".

وأردف قائلا: "هل ندفعهم نحو البحر؟ ندفعوهم يحركو أو ينتحرو!؟"، هذا وشدَّد أمين عام حزب التقدم والاشتراكية، على أن التنمية بأقاليم الشمال من ضمن واجبات الدولة المغربية بكل مكوناتها، من حكومة وجهة وسلطات منتخبة.

وفي ظل ما يعيشه إقليم الناظور من مشاكل إقتصادية بعد إغلاق معبر مليلية المحتلة، وما تتخبط فيه عدد من العائلات، كانت تقتات من هذه النقطة الحدودوية الوهمية، من معاناة، سبق و أن توصل يونس سكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات بسؤال كتابي يصب في هذا الاتجاه، يوم الأربعاء 15 دجنبر الجاري.

السؤال الكتابي، كان قد تقدم به رفيق مجعيط البرلماني عن إقليم الناظور، متسائلا حول السياسة الحكومية لخلق بدائل اقتصادية بعد إغلاق المعبر الحدودي لمليلية المحتلة.

وقال رفيق مجعيط، عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في ذات المراسلة، "لا يخفى عليكم معاناة ساكنة الناظور التي تعيش وضعية متأزمة متعددة الأبعاد نتيجة إغلال المعبر الحدودي بين المغرب ومليليه الحتلة".

وأضاف مجعيط، متحدثا عن هذه المشاكل التي يتخبط فيها إقليم الناظور، مشرا إلى أنها قائمة "رغم المجهودات الكبيرة التي بذلها مجلس جهة الشرق لخلق أنشطة اقتصادية بديلة للفئات المتضررة من هذا الإغلاق".

وأشار ذات المسؤول إلى أنه قد "شكل التهريب المعيشى على امتداد العقود السابقة بنية متكاملة ومترابطة، إذ تحول من نشاط معيشي إلى حركة اقتصادية منتظمة وملاذا وحيدا من البطالة لشرائح واسعة من ساكنة مدينة الناظور".

وأضاف مجعيط، بأنه في ظل انعدام بدائل اقتصادية تخلق فرص الشغل وعجر الحكومات السابقة عن تقديم إجابات لحل مشكلة التشغيل تكريسا لدولة الحق والقانون والحكامة الاقتصادية والعدالة المجالية، في إطار استراتيجية مندمجة تحدد آجال تنفيذ المشاريع المبرمجة وكذا الأهداف المزمع بلوغها بمؤشرات تفصيله".

وبناء على ذلك، تسائل البرلماني رفيق مجعيط نسائلكم عن سياسة الحكومة الاستعجالية من أجل خلق بدائل اقتصادية بالناظور.

ويشار إلى أنه منذ قرار السلطات المغربية إغلاق المعبر التجاري لمليلية المحتلة وتجار المنطقة، خصوصا بني انصار وبني شيكر، يترقبون قرار الحكومة المغربية، لا سيما أن عشرات المحلات التجارية في المناطق المحاذية أقفلت أبوابها بعد منع تهريب السلع نهائيا.

ويستمر الإغلاق “المؤقت” للمعابر البرية في كل من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين. ولا تزال حدود تراخال وحدود بني أنصار مغلقة منذ 13 مارس 2020، عندما أعلنت الحكومة حالة الطوارئ الصحية بسبب تفشي الوباء”.

الاحد 19 ديسمبر - 19:57
مصدر : nadorcity.com.