أسواق الريف: السوق الأسبوعي لزايو..تنظيم محكم وغلاء في الأسعار

أسواق الريف: السوق الأسبوعي لزايو..تنظيم محكم وغلاء في الأسعار
حط طاقم برنامج " أسواق الريف" رحاله في مدينة زايو، وبالضبط في الأسوق الأسبوعي، الذي يفتح أبوباه لجميع المتسوقين كل يوم خميس، على مدار السنة.

وقد عاينت عدسة " أسواق الريف" ما يعيشه التجار والمتسوقين في هذا اليوم، والتقت بعدد من البائعين، الذين شاركوا مع متتبعي البرنامج تفاصيل يومهم في المرفق المذكور.

ويعرف سوق زايو رواجا تجاريا عاديا، حسب ما صرح به عدد من التجار، حيث يعرض للزبناء مختلف البضائع، من خضر وفواكه وباقي المتطلبات الضرورية للمتسوقين.

ومن جانبه، صرح العديد من المتسوقين بأن أسعار الخضر والفواكه ومختلف البضائع في المتناول، نظرا لوفرتها، وكذا قرب السوق من المناطق الفلاحية، من قبيل صبرة بزايو إضافة إلى بركان و بوعرك.

ويوفر سوق زايو للمواطنين، علاوة عن الخضر والفواكه، مختلف المواد الغذائية واللحوم، إضافة إلى الأسماك الطرية، وكذا المواشي.

وحسب ما عاينته "ناظور سيتي" فإن السوق الأسبوعي لزايو من الأسواق النموذجية في الريف، عكس باقي الفضاءات التجارية الأسبوعية الأخرى المفتوحة في المنطقة والتي تنقصها عدد من التجهيزات الضرورية، خاصة ما يتعلق بالبنيات التحتية.

وما تزال عدد من الأسواق الأسبوعية بمنطقة الريف، تحافظ على حضورها القوي المتعلق بالرواج التجاري، والتواصل ين الناس وتعزيز العلاقات الاجتماعية، وذلك رغم الانتشار الكبير للأسواق العصرية، لأنها بكل بساطة موروث تقليدي يعض عليه بالنواجد، التجار ومختلف الفئات الاجتماعية .

وبالنظر لأهمية هذه الأسواق على أكثر من صعيد، فإن لها امتدادت على مستوى الرقعة الجغرافية للجهة، كما أنها تغطي مختلف أيام الأسبوع، من أجل فسح المجال أمام التجار لترويج بضاعتهم، لاسيما المتعلقة منها بالخضروات والفواكه الطازجة ومختلف أنواع اللحوم والأغنام والدواجن.

الجمعة 17 ديسمبر - 20:59

مصدر : nadorcity.com.