قرارات وزارة التربية الوطنية تفجر احتجاجات طلابية بكلية سلوان

قرارات وزارة التربية الوطنية تفجر احتجاجات طلابية بكلية سلوان
نظم حوالي 500 طالب، اليوم الاثنين، مسيرة احتجاجية بالقرب من موقع الكلية المتعددة التخصصات بالناظور، تنديدا بالقرارات وزارة التربية الوطنية والرياضة، المتعلقة بمنع المجازين البالغين أكثر من 30 سنة من اجتياز مباريات الوظيفة العمومية المتعلقة بولوج سلك التعليم.

وردد المحتجون الذين قاطعوا الدراسة، مساء اليوم نفسه، شعارات مناوئة لوزارة التربية الوطنية، معتبرين أن ما قام به الوزير بنموسى يسير عكس طموحات الطلبة الجامعيين، ويستهدف بالأساس أبناء الفقراء والبسطاء ممن يرون في الولوج لمهنة التعليم النافذة الوحيد لإنقاذهم من شبح البطالة.

واستنكر المشاركون في الاحتجاج المذكور، الشروط الأخرى التي فرضتها الوزارة على الراغبين في اجتياز مباراة الولوج لسلك التعليم، لاسيما ما يتعلق منها بـشرطي الانتقاء حسب الميزة و عدد سنوات الحصول على الإجازة في الدراسات الأساسية بالنسبة لجميع الشعب.

وحددت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة شروطا "مثيرة" لاجتياز مباريات أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والاجتماعي، المقررة للسنة المقبلة. ويتعلق الأمر بتحديد سن المترشح في 30 سنة على الأكثر لاجتياز المباريات التي سيعلن عنها يوم غد السبت 20 نونبر الجاري.

كما أضاف البلاغ الوزاري، شرط مغربية المترشح وكذا تمتعه بكافة الحقوق المدنية وعدم صدور أي مقرر بالإدانة بسبب ارتكاب جنحة أو جناية. وأردف المصدر نفسه أن المترشح يتطلب منه ألا يرتبط بأية علاقة شغل مع مؤسسة للتعليم المدرسي الخصوصي أو أي مشغل آخر.

وكشفت مصادر من داخل التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة لوسائل إعلام مغربية، عن سبب هذا القرار، مؤكدة أن اعتماد هذا السن يأتي من أجل ضمان التزام الأساتذة الدائم في خدمة المدرسة العمومية.

وأضافت المصادر نفسها أيضا، ان هذا الإجراء يأتي علاوة على الاستثمار الناجع في تكوين الأساتذة ومساراتهم المهنية.

ومن المرتقب أن تأخذ معايير الانتقاء بعين الاعتبار الميزة المحصل عليها في الباكالوريا والإجازة وسنة الحصول على هذه الأخيرة.

وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن الحاصلين على إجازة في التربية سيعفون من مسطرة الانتقاء الأولي، وسيجتازون الاختبارات الكتابية بشكل مباشر.

ومن جهة أخرى ستعتمد الوزارة، خلال المباراة المقبلة، على رسالة تحفيزية إلزامية يبرز فيها المترشح دوافعه لاختيار مهنة التدريس.

ويشار إلى أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين كانت تشترط خلال السنوات الماضية ألا يتجاوز عمر المرشح 45 عاما عند تاريخ التحاقهم بمقرات عملهم.

وقد أثارت هذه الشروط، خاصة شرط تحديد السن في 30 سنة، غضب العديد من المجازين، الذين استنكروا هذا الشرط الغريب حسب تعبيرهم.

الاثنين 22 نونبر - 20:30

مصدر : nadorcity.com.