أساتذة ثانوية عثمان بن عفان ببني انصار يعتصمون احتجاجا على الأوضاع الكارثية التي تعيشها المؤسسة

أساتذة ثانوية عثمان بن عفان ببني انصار يعتصمون احتجاجا على الأوضاع الكارثية التي تعيشها المؤسسة
نظمت لجنة مؤسسة ثانوية عثمان بن عفان التأهيلية ببني انصار للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم السبت الماضي اعتصاما جزئيا داخل المؤسسة احتجاجا على الأوضاع التي تعيشها الثانوية.

ورفع الأساتدة شعارات تستنكر الارتجالية التي يتم بها تدبيير الموارد البشرية، وأخرى ترفض التكليف غير القانون للأساتذة بتدريس مواد أخرى، إضافة إلى رفضهم القاطع حرمان التلاميذ من الدروس التطبيقية في مادتي الفزياء وعلوم الحياة والأرض.

وقد حمل أساتذة مؤسسة عثمان بن عفان التأهيلية المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع للقائمين على تسيير الشأن التعليمي بإقليم الناظور.

ويأتي هذا الاعتصام الجزئي تنفيذا للبرنامج النضالي الذي سطرته لجنة مؤسسة عثمان ابن عفان التأهيلية ببني انصار للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل خلال اجتماعها بتاريخ 8 نونبر الجاري.

وقد أصدر أساتذة المؤسسة بلاغا للرأي العام المحلي والوطني يوضحون فيه مجموعة من الأمور الهامة، خاصة ما يتعلق بسوء تدبير الموارد البشرية، وانعكاساته على التحصيل العلمي للتلاميذ.

ومن بين المشاكل التي تتخبط فيها المؤسسة، حسب بلاغ مؤسسة عثمان بن عفان، تكليف أساتذة اللغة العربية لتدريس التربية الإسلامية، وكذا العزم على حرمان التلاميذ من الشق التطبيقي في مادتي الفزياء وعلوم الحياة والأرض.

وأشار ذات البلاغ إلى أن الأطر التربوية وكذا أباء التلاميذ ينتظرون تدخل المديرية الإقليمية بالناظور لسد الخصاص الذي تعاني منه المؤسسة، خاصة في التربية البدية والتربية الإسلامية وكذا الإقتصاد.

الاثنين 15 نونبر - 22:58



مصدر : nadorcity.com.