باحث صحي يدعو إلى توعية التلاميذ وتفادي التجمعات الأسرية قرب المدارس

باحث صحي يدعو إلى توعية التلاميذ وتفادي التجمعات الأسرية قرب المدارس
ينطلق الموسم الدراسي الجديد بصفة رسمية اليوم الجمعة فاتح أكتوبر، في ظل تقدّم إيجابي من حيث تلقيح التلاميذ المغاربة بمختلف المؤسسات التعليمية، غير أن الحركية المجتمعية التي قد يثيرها الدخول المدرسي دفعت العديد من الخبراء الصحيين إلى مطالبة أولياء التلاميذ باحترام التدابير الاحترازية الصارمة للوقاية من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

تبعا لذلك، جددت الفعاليات الصحية نداءاتها التحسيسية بشأن احترام التباعد الجسدي وارتداء الكمامات الواقية وتفادي التصافح، قصد إنجاح اليوم الأول من السنة الدراسية المقبلة، التي تتزامن مع انحسار رقعة تفشي الوباء طيلة الأسابيع الماضية بفعل تلقيح أزيد من 18 مليون شخص بالحقنة الثانية.

وبمناسبة الدخول المدرسي، دعت وزارة “التربية الوطنية” المتعلمين والمتعلمات إلى مواصلة الانخراط بكثافة في عملية التلقيح، التي ستظل مستمرة إلى ما بعد انطلاق الدراسة على مستوى جميع مراكز التلقيح، وكذا من خلال الوحدات الطبية المتنقلة المخصصة لهذا الغرض، وفق بيان صادر عن القطاع الوزاري.

وأشارت الحصيلة نصف الشهرية لوزارة الصحة بخصوص الحالة الوبائية إلى استمرار انخفاض خزان الحالات النشطة، الذي مر من 30 ألف حالة منذ أسبوعين إلى أقل من 17 ألف حالة يوم الاثنين الماضي؛ أي بانخفاض ناهز 43 في المائة.

وفي هذا الإطار، قال إحسان المسكيني، باحث في علم الفيروسات، إن “انطلاقة الموسم الدراسي تتزامن مع تحسن الحالة الوبائية بالبلد، ما دفع وزارة التربية الوطنية إلى اعتماد نمطيْ التعليم الحضوري والتعليم عن بعد حسب الوضعية الصحية لكل جهة”.

أن “تلقي التلاميذ للقاحات المضادة للفيروس التاجي لا يعني إهمال الإجراءات الوقائية المطلوبة، لأن الفيروس ما زال نشطا في المجتمع رغم التحسن الإيجابي الملحوظ في الأسابيع الأخيرة”.

وأوضح الباحث المتخصص في الكيمياء الإحيائية أن “التلقيح مجرد وسيلة لحماية الشخص من الأعراض الشديدة للمرض في حال الإصابة بالفيروس، ما يتطلب تفادي التجمعات الأسرية بمحيط المدارس، وتوعية التلاميذ بأهمية ارتداء الكمامة وتعقيم اليدين بين الفينة والأخرى”.

وذكر بيان سابق لوزارة التربية الوطنية أن انطلاق الموسم الدراسي الجديد سيتم وفق نمط التعليم الحضوري بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات، مع إتاحة إمكانية الاستفادة من التعليم عن بعد بالنسبة للمتعلمين والمتعلمات الذين ترغب أسرهم في ذلك.

1 أكتوبر 2021
مصدر : ariffino.net.