المغرب يستعد لتلقيح الأطفال غير المتمدرسين والمشردين ضد “فيروس كورونا”

المغرب يستعد لتلقيح الأطفال غير المتمدرسين والمشردين ضد “فيروس كورونا”
لم تحسم اللجنة الوطنية العلمية والتقنية للتلقيح ضد “كوفيد-19” في موضوع تطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 و11 سنة، لكنها منحت في المقابل موافقتها لتلقيح الأطفال غير المتمدرسين والمشردين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و18 سنة، من أجل محاصرة تفشي فيروس كورونا والرفع من مستوى المناعة الجماعية.

ونجح المغرب في تلقيح ما يزيد عن 700 ألف تلميذة وتلميذ من أصل 3 ملايين بمختلف المدارس العمومية والخاصة ومؤسسات البعثات الأجنبية، ويرتقب أن يرتفع هذا العدد إلى أزيد من الضعف مع نهاية الشهر الجاري.

وقال الدكتور سعيد عفيف، عضو اللجنة الوطنية العلمية والتقنية للتلقيح ضد “كوفيد-19″، إن عملية تلقيح التلاميذ تسير وفق البرنامج المحدد لها من طرف المسؤولين”.

واعتبر الخبير ذاته أن النتائج المحصل عليها إلى يومنا هذا “جيدة، بفضل الاستجابة الكبيرة لآباء وأولياء أمور التلاميذ وانخراطهم في عملية تطعيم أبنائهم ضد جائحة كوفيد”.

أن اللجنة العلمية والتقنية أوصت بضرورة تلقيح الأطفال غير المتمدرسين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 سنة من أجل الرفع من مستوى المناعة الجماعية للمغرب.

وأضاف: “ننتظر الانتهاء من تلقيح التلاميذ المتمدرسين في المؤسسات العمومية والخصوصية، إضافة إلى تلاميذ البعثات الأجنبية والمدارس العتيقة، بعدها سيشرع المغرب في تلقيح جميع الأطفال الذين ينتمون إلى هذه الفئة العمرية”.

وعن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 و11 سنة، قال سعيد عفيف: “تطرقنا لهذا الموضوع في اللجنة العلمية والتقنية، لكننا لم نصدر أي توصية بشأن ضرورة تلقيح هذه الفئة من الأطفال، ونحن ننتظر أولا الانتهاء من تلقيح تلاميذ المؤسسات المدرسية، وسنواصل تتبع الدراسات التي تجرى في هذا الإطار”.

13 سبتمبر 2021
مصدر : ariffino.net.