كاميرا المراقبة توثق عملية سرقة دراجة نارية من داخل عمارة سكنية بسلوان

كاميرا المراقبة توثق عملية سرقة دراجة نارية من داخل عمارة سكنية بسلوان
شهد حي النصر بسلوان، يوم أمس الأربعاء 19ماي الجاري، عملية سرقة دراجة نارية بطلها شاب نفذ العملية بمشاركة صديق لها، بطريقة احترافية، كان من الصعب التعرف عليهما لولا كاميرا المراقبة المثبتة بواجهة أحد المستودعات التجارية.

وفي تفاصيل الواقعة، علمت ناظورسيتي من مصادرها، أن السارقين قاما باستنساخ باب عمارة سكنية مسبقا، قبل أن يقوما برصد دراجة نارية يدخلها أحد الأشخاص الذي كان في زيارة لأخته، بحيث قام السارق بفتح باب العمارة، وكأنه أحد سكانها ليقدم على سرقة الدراجة النارية التي تفوق قيمتها العشرة ألاف درهم، ليقوم بعدها الشخص الذي كان برفقته بمسح البصمات من على الباب.

كاميرا مراقبة احد المستودعات التجارية التابعة للعمارة وثقت بالتفاصيل كيفية قيام اللص بسرقة الدراجة بعدما فتح باب العمارة وكانه شخص يقطن بها فيما قام مرافقه بعد انهاء العملية بمسح البصمات من الباب، ما سيسهل على السلطات المختصة التعرف عليهم بسرعة.

وفور تأكده من أنه كان ضحية لعملية سرقة، قام الضحية بتقديم شكايته إلى وكيل الملك، الذي تفاعل بسرعة مع الواقعة، معطيا أوامره للجهات المعنية من أجل فتح تحقيق مستعجل مع الاستعانة بكل ما يمكن الإيصال بسهولة إلى إيقاف الجناة.

وفي السياق نفسه، كانت جماعة سلوان خلال الاسبوع الماضي مسرحا لعدد من عملبات السرقة للدراجات النارية، اخرها تعود لشخص كان في السوق الاسبوعي.

و قد سبق لجمعية نشيطة بالجماعة ذاتها أن عبرت عن استنكارها بشدة، الوضع الأمني المقلق الذي تعيشه المنطقة بأسرها، متضامنة مع ضحايا الإجرام الذي وصفته خلال بيان لها، بالمتفشي بالمدينة، مطالبة عبر البيان الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري لوضع حد للجرائم المختلفة.

وأضاف المصدر نفسه، أن الجمعيات المجتمعة ستقوم بمتابعة جدية و صارمة في حق الجناة، مطالبة السلطات المحلية بالقيام بتكتيف دورياتها الأمنية، حفاظا على سلامة و أمن المواطنين و ممتلكاتهم.

الخميس 20 ماي - 19:30

مصدر : nadorcity.com.