بسبب استقبالها لزعيم البوليساريو.. المغرب غاضب من اسبانيا ويستدعي سفيرها بالرباط

بسبب استقبالها لزعيم البوليساريو.. المغرب غاضب من اسبانيا ويستدعي سفيرها بالرباط
قالت وكالة الأنباء الفرنسية، السبت 24 أبريل 2021، نقلاً عن مصدر رسمي مغربي، إن الرباط استدعت السفير الإسباني المعتمد لديها للتعبير عن "سخطها"، بسبب

استضافة بلاده زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، لتلقّي العلاج على أراضيها.

المصدر -الذي لم تذكر الوكالة اسمه- أشار إلى أن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، استدعى السفير الإسباني للتعبير له عن "عدم فهمٍ وسخط"، و"طلب توضيحات" بعد أن أكّدت إسبانيا أنّ غالي موجود على أراضيها.

تعد الرباط حليفاً مهمّاً لمدريد، لاسيّما في مكافحة الهجرة غير القانونية، وكان من المقرّر عقد قمة ثنائية منذ أشهر، لكنها أُرجئت رسمياً بسبب جائحة كوفيد-19. ولم يصدر تعليق رسمي من المغرب حول ما ذكرته الوكالة عن استدعاء السفير الإسباني.

كانت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا قد قالت خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة الفائت، إنّ العلاقات مع المغرب لن تتأثّر بعد أن استقبلت بلادها غالي لتلقّي العلاج، مشدّدة على "العلاقات الممتازة التي تربط إسبانيا بالمغرب".

لايا رفضت الكشف عن المكان الذي يتلقّى فيه غالي العلاج، أو تفاصيل حول ظروف وصوله إلى بلادها، وكرّرت أنّ "وجود غالي في إسبانيا يعود لأسباب إنسانية بحتة، لتلقّي العلاج الطبّي"، مشدّدة على التزام "أقصى درجات التحفّظ فيما يتعلّق بالتفاصيل".

والسبت تناقلت وسائل إعلام مغربية تسجيلات فيديو لثلاثة صحراويين، هم رجلان وامرأة، كانوا يقيمون في مخيّمات تندوف للاجئين الصحراويين في الجزائر، وقد طالبوا في هذه التسجيلات السلطات الإسبانية باعتقال غالي ومحاكمته بتهم ارتكاب "انتهاكات لحقوق الإنسان وعمليات تعذيب".

وكشفت وسائل اعلام اسبانية، فتح المحكمة الوطنية في مدريد، اليوم الجمعة، لتحقيق بشأن المعلومات المنتشرة بخصوص دخول زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي إلى أراضي الجارة الشمالية بجواز سفر دبلوماسي مزور يحمل هوية شخص آخر.

وحسب المصادر نفسها، فإن المحكمة توصلت من الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان وجمعيات مغربية أخرى يوجد مقرها في اسبانيا، بمعلومات تثبت تواجد غالي تراب الجزيرة الايبيرية لتلقي العلاج تحت اسم مزور "محمد بن بطوش".

الاحد 25 أبريل - 15:55
مصدر : nadorcity.com.