شرطة العروي تحارب الجريمة باقتحام البؤر السوداء

شرطة العروي تحارب الجريمة باقتحام البؤر السوداء
‎شهدت مدينة العروي، صباح اليوم الجمعة 26 الجاري، حملة أمنية تمشيطة واسعة، استهدفت العديد من الشوارع والازقة، خصوصا البؤر السوداء والتي يجتمع فيه المشتبه فيهم والمبحوث عنهم من أجل ارتكاب أفعال اجرامية من قبيل ترويج المخدرات وتهديد أمن وسلامة المواطنين، هذا فضلا عن التحقق من هوية عدد من الأشخاص باعتماد تقنية التنقيط.

وحسب مصدر محلي، فإن هذه الحملة ستستمر طوال اليوم، بمؤازة من من عناصر حفظ النظام العام، وتحت إشراف وتواجد العميد رئيس مفوضية الامن رشيد بولعضس.

وأضاف المصدر نفسه، أن هذه الحملة التمشيطية تندرج في إطار حاربة مصالح الشرطة بالعروي لكل أشكال الجريمة، وكذا زجر المخالفات المرتبطة بمجال خرق القوانين الجاري بها العمل والإخلال بالأمن العام، وحالة الطوارئ الصحية.

وتشهد مدينة العروي، منذ تعيين رشيد بولعضس على رأس مفوضية الشرطة، حملات أمنية متواصلة تروم أساسا حماية سلامة وممتلكات المواطنين، والتصدي للجريمة بكل تجلياتها، ما أسفر في وقت سابق عن توقيف عدد من المشتبه فيهم والمبحوث عنه من أجل ارتكاب جنح وجنايات مختلفة تمت إحالتهم على العدالة من أجل محاكمتهم والبت في التهم المنسوبة إليهم.

وطالما، خلفت الحملات التمشيطية التي تشنها مصالح الشرطة ارتياحا في نفوس ساكنة العروي ومواطنيها، وذلك لما لها من دور هام في استتباب الأمن وحماية ممتلكات وسلامة الآخرين، ناهيك عن دورها الفعال في مكافحة بعض الجرائم التي أصبحت تغزو المنطقة مؤخرا كترويج المخدرات الصلبة والمؤثرات العقلية والأقراص الطبية.

إضافة إلى ما سبق، فإن مفوضية الشرطة بالعروي، تعمل أيضا من خلال مهام عناصرها على ضمان الحد الأدنى من احترام المواطنين لحالة الطوارئ الصحية والتدابير التي اتخذتها الحكومة في إطار مكافحتها لانتشار فيروس كورونا المستجد.

الجمعة 26 مارس - 23:32

مصدر : nadorcity.com.